الخميس، 9 أبريل 2015

موكونات احوض المزرعة

موكونات الحوض
1- الجسور:
تعتبر الجسور جزء أساسى فى الحوض ولذا يتطلب قدر كبير من العناية وكذلك يتصف بالتماسك والقدرة العالية على الاحتفاظ بالماء وتحمل ضغطه
ويجب ان نضع فى الاعتبار عند انشاء الجسور الآتى:
مناسبة عرض الجسر لمساحة الحوض فكلما زادت مساحة الحوض زاد عرض الجسر وهكذا.
مناسبة عرض الجسر للغرض من استخدامه فالجسر الثانوى الفاصل بين الأحواض عرضه يكون 2.5 متر حيث تستخدم هذه الجسور فى مرور المعدات الخفيفة اما الجسور الأساسية لا يقل عرضها عن 5 متر حيث تستخدم لسير السيارات والجرارات المحملة بالأعلاف والزريعة والمحصول.
ارتفاع الجسور بمسافة لا تقل عن 30 سم فوق عمود المياه داخل الحوض
ميل الجسور يجب ان يكون مناسب وتزداد الميول فى التربة الرمليه .
دك الجسور بواسطة آلات دك التربة وهو من العمليات الهامة والتى تطيل فترة عمر الجسر.
يمكن تثبيت الجسور بزراعتها ببعض النباتات او تدعيمها بالحجر الرملى او الطوب.
2- قاع الحوض:
يجب ان يراعى عند تخطيط قاع الحوض امكانية تجفيف هذه الأحواض تماما عند الحاجة لسهولة الخدمة
كما يجب عمل قناة فى القاع تسمى الخبو..
وقد يكون الخبو فى الوسط ويتفرع منه عده قنوات فرعية ويكون اتجاه ميولها الى القناة الوسطية والاتجاه العام من فتحة الرى الى فتحة الصرف
3- بوابة الرى:
هناك أنظمة كثيرة لانشاء بوابة الرى فيمكن ان تكون عبارة عن لوح حديدى يتم رفعة من أعلى ويمكن ان تكون من الخشب او تشد من الطوب وكلها انواع قد تستخدم على شرط ان تقوم البوابة بايفاء الأغراض منها وهى:

1- ان تضمن امداد منتظم للمياه
2- ان تضمن عدم هروب الأسماك من الأحواض
3- ان تضمن عدم دخول أسماك غريبة الى الأحواض
4- ان لا يتسرب من هذه البوابات
5- ان لا يحدث لها انهيار فى اى وقت
4- بوابة الصرف
ومن المهم بمكان عند انشاء بوابة الصرف ان نضع فى الاعتبار صرف مياه الحوض فى أقل وقت ممكن ولذلك ينبغى ان يتناسب قطر ماسورة الصرف مع حجم الحوض
مراحل تشييد الأحواض
حددنا مكان المزرعة السمكية على حسب المعايير السابقة بالنسبة لطبيعة الأرض وطبوغرافيتها ونوعية التربة وكمية الماء اللازمة
نبدأ فى تشييد الأحواض:
المرحلة الأولى:
وفيها نبدأ بالتخطيط العام للمزرعة ونقسم المساحة الى أحواض مختلفة ونوضح أنواعها وأحجامها واتجاهاتها وكذلك عرض السدود ونظم الرى والصرف وارتفاع الماء بها.
ونستخدم فى ذلك التخطيط خريطة طوبوغرافية للمكان بمقياس رسم 1:2500 تقريبا.
ومن الضرورى عند بناء الأحواض دراسة كل حوض على حدة من حيث العناصر السابقة حتى يمكن ان نبنى أحواض مستقلة يمكن ريها وصرفها بسهولة.
المرحلة الثانية:
نوزع المساحة على الأحواض ونبدأ فى وضع الأوتاد لتحديد شكل هذه الأحواض حيث نقوم بعمل تسوية أساسية اذا كانت الأرض بحاجة اليها ثم ندق الأوتاد فى الأرض بحيث تصل قمة الوتد الى المستوى الذى سوف يعتبر هو سطح الماء ونبدأ فى تحديد كمية التربة المراد نقلها لتشييد الجسور والسدود بين الأحواض.
المرحلة الثالثة :
تزال النباتات والجذور تماما من التربة حتى لا تكون نقطة ضعف ولا تسبب التآكل للجسر ، ويتم اعداد خطوط الصرف سواء انابيب او بوابات ويجب اقامة اطار خرسانى حولها حتى لا تكون المنطقة ضعيفة .
قاع الحوض:
نبدأ فى تمهيد قاع الحوض بتدريج ميله لضمان تمام صرف المياه وتجفيف الحوض بسرعة ان لزم الأمر وكذلك نعمل ميل للجوانب الطولية باتجاه الوسط وبذلك تنشأ قناه وسطية فى وسط الحوض تماما هذه القناة تزداد عمقا باتجاه فتحة الصرف وعند نهاية هذه القناة يتم انشاء حوض صيد لتسهيل الصيد.
المرحلة الرابعة:
تكوين الجسور:
بعد ازالة جميع النباتات وجذورها من الحوض يتم وضع شواخص من الخشب يحدد بها عرض قاعدة الجسور وارتفاعها ويتم تكوين الجسور باستخدام البلدوزر.
ويجب ان تبنى الجسور بعناية تامة حيث ان الجسر الضعيف يسبب تهديد للمحصول السمكى ككل ومن الصعب اصلاحه.
و هناك بعض المواد التى تستخدم للتثبيت وهى تعتبر افضل فى استخدامها
ويجب أن تبنى الجسور فى طبقات كل طبقة 20 سم ثم تدك جيدا بألات الدك المناسبة مع ترطيب الأرض الجافة بالماء.
يجب أن يكون هناك تناسق بين ارتفاع الجسر وعرضه وأن تراعى نسب الميول مع مراعاة الا يقل ارتفاع الجسر فوق عمود المياه عن 30 سم مع حساب نسب الهبوط فى التربة المتوقع والذى قد يصل مع الانشاءات الجيدة الى 10 %.
يجب أن يكون الميل الخارجى للجسور من 1:1 او 1 : 1.5 وفى الداخلى 1 : 2 تزداد الى 1 :4 فى الأحواض الكبيرة خصوصا اذا كانت الأمواج شديدة وذلك لتقليل النحر

طرق تربية ورعاية اسماك البلطى
تعتبر الأسماك من أهم المصادر الغذائية للإنسان منذ القدم كونها من أهم مصادر البروتين والعناصر الغذائية وقد أدى التعداد السكاني والصيد الجائر والتلوث البحري بالإضافة إلى زيادة الطلب على الكائنات البحرية وسد احتياجات السوق المحلى من الأسماك الطازجة إلى البحث وإيجاد البديل . من هنا برزت أهمية وضرورة التطور في عملية الاستزراع السمكي عن طريق استخدام أحدث الوسائل التقنية لتوفير الأمن الغذائي
طرق التربيه فى المزارع السمكية فى جميع انظمة التربية الاحادى والمختلط وخصوصا النظم المكثفة والاقفاص السمكية والمكثف المفتوح والمكثف المغلق, يتم الحصول على زريعتها من المفرخات السمكية وتوضع فى احواض (حضانة) 0.5 – 1 فدان مسمدة جيدا بالاسمدة العضوية والكيماويه قبل تخزين الاسماك بفترة كافية ومعدل التخزين فى احواض الحضانة يتراوح بين 80 – 100 الف وحدة للفدان الواحد لفترة تحضين تصل الى مدة 45 يوم ويتم تغذيتها بعلف ناعم50% بروتين 30 %من وزنها اذا كان يتم استزرعها فى نفس العام اواذاكانت محضنه للعام القادم تغذى ب5%من وزنها حتى التشتيه مع مرعات التسميدالجيد وقبل الشتاء تغذى بعلف به فتامين c و10% زيت للوقايه من الصقيع على ان لا تزيد الكتله الحيه وقت النقل للزريعه عن 2 طن على الفدان , وفى نهاية موسم التحضين يتم الحصول على الاصبعيات بمتوسط وزن 20 – 25 جرام توزع على احواض التربية بمعدل 2 – 15 سمكة فى المتر حسب نظام التربية والرعاية المتبع وتغذى بمعدل 2 – 3 % بنفس الاسلوب السابق مع الاهتمام بالتسميد الجيد لتقليل من الاعلاف لزيادة الربحيه , وتصل الاوزان الى 200 الى 300 جرام فى نهاية موسم التربية الذى يصل من 4 الى 6 شهور. ويمكن الحصول على انتاج يصل الى حوالى من طن 1 الى 2 طن وذالك بالاعتماد على الغذاء الطبيعى فقط على الفدان فى نظام التربية والرعاية التقليدية ينتج الفدان حوالى من 3 الى 5 طن فى التربيه العاديه ويكون الاعتماد على الاعلاف والتسميد او التربيه الشبه مكثفه ينتج الفدان من 8 الى 12 طن مع العتماد على تغير المياه والتهويه لتحسين موصفات المياه مع الاعلاف الجيده والتسميد

ثانيا : التربيه المكثفه ( المغلق والمفتوح ) كلهما تنتج فى حدود الحد الامن من الامرض فى حدود 20 كيلو سمك على المتر اى حوالى من 40 الى 80 سمكه معدلات تخزين حسب الاوزان المرغوبه وقت الحصاد
ثالثا : التربيه فى الاقفاص الحد الامن من الامراض ينتج حوالى 20كيلوعلى المتر اى حوالى من 40 الى 80 سمكه معدلات تخزين حسب الاوزان المرغوبه وقت الحصاد
إعداد الاحواض ورفع الخصوبة للمزارع شبه المكثفة غزيرة الإنتاج لا تختلف جوهريًا فى فكر تشغيله عن الصور الاخرى لتربية الأسماك فى الاحواض الترابية فى التربيه العاديه التى تعتمد على التسميد فقط والتربيه متوسطة الانتاج الاعتماد على التسميد والاعلاف والتربيه والشبه مكثفه ففى هذه النماذج يشكل الغذاء الطبيعى جانب على درجة من الآهمية من كم الغذاء المطلوب لتحقيق الانتاج المستهدف من الاسماك وتختلف النسبة التى يسهم بها كم الغذاء الطبيعى من اجمالى الغذاء المطلوب مع الكثافة السمكية المستهدف تربيتها ففى الكثافات العالية للغاية (8-12 طن / فدان / دورة ) يمثل الغذاء الطبيعى 20-25 % من اجمالى الغذاء المطلوب بينما قد تصل هذه النسبة الى 40-50% فى الكثافات الاقل (4-6 طن / فدان / دورة ) ويرجع هذا التفاوت الى حقيقة أنه من الممكن رفع الكثافة من الغذاء الطبيعى الى حد اقصى يؤدى تجاوزه الى خلل فى خواص بيئة الاحواض أيا كانت الكثافة السمكية وبالتالى فيمكن القول بأن هناك كم ثابت نسبيا من الغذاء الطبيعى يمكن إنتاجه من الفدان خلال فترة التربية فى كل حوض يكون هو فقط المتاح لأى كثافة يتم تربيتها من الأسماك وهذا الكم يمكن التحكم فى توزيعه موسميا مع نمو الاسماك وطبقا للحاجة بشرط اتباع إجراءات تشغيل منضبطة ولتحقيق الاستفادة المرجوة من الغذاء الطبيعى فى الاحواض يتم إعداد الاحواض قبيل بدأ كل موسم تشغيل ومن المهم للغاية لتحقيق النجاح الالتزام التام بمواعيد وجداول التشغيل ةيبدأ موسم التربية فى مزارع الاحواض الترابية فى مصر فى النصف الثانى من مارس وستمر حتى ينتهى فى النصف الثانى من نوفمبر وتستغل فترة الاربعة شهور الباقية من السنة منذ الحصاد وحتى بدأ الموسم فى صيانة الاحواض واعدادهاللتشغيل ويشمل إعداد الاحواض تعديل الميول وصيانة فتحات الصرف وشبكة الرى ففى الشهرين الاولين تكون العناية مركزة على تجفيف قاع الاحواض تمام حتى التشقق العميق لاتمام الجفاف للقضاء على أى مسببات للامراض والطفيليات وأى اطوار وسيطة لها ذلك لان جميع مسببات امراض الاسماك وطفيليات كائنات مائية مثلها مثل الاسماك إلا ان بعض اطوارها تستطيع الكمون لفترات فى التربة المبللة ولا يتم الحرث الا فى الحالات المرضيه فقط وتكون خربشه فقط وليس حرث عميق لاحتفاظ براس مال المزرعه وهى القشر الرقيقه فوق سطح التربه من المواد العضويه التى تساعد فى خصوبة الحواض التى تنمو على مرموسم الاستزراع ويمكن ايضا فى حالة ظهر اى حاله مرضيه بالحوض يتم تطهيره بنثر من 200 الى 400 كيلو جير حى على سطح التربه ويتم ملاء الحوض حتى يعم الماء ارضية الحوض ويترك 4 ايام ثم يتم صرف الماء وتجفيفه وقبيل التشغيل بخمسة عشر يوما تبدأ المعاملات التسميدية للتربة وبوجه عام لا توجد معاملة تسميدية موحدة يمكن تطبيقها فمن الطبيعى ان تختلف تلك المعاملات طبقا لنوع التربة ونورد هنا عزيزى المزارع المعاملات الشائعة بالمعدلات المستخدمة لتربة شمال الدلتا ورواسب النيل والتى غالبا ما تكون قلوية سلتية طينية دقيقة الحبيبات وتبدأ المعاملات التسميدية للاحواض بإضافة السماد البلدى بكمية قدرها طن الى طن ونصف الطن لكل فدان ويتم استخدام السباخ البلدى التام النضج والتحلل (سباخ قطع الكيمان عمر أربعين حتى ستين يوم) ولا يتم استخدام السبلة الجديدة قبل تخميرها ويتم فرش السباخ على قاع الحوض وتوزيعة بانتظام ثم يتم فتح المياه على الاحواض حتى تشبع التربة بالمياه دون غمر وتترك ثلاث ايام وعقب ذلك يتم إضافة جرعة السماد الكيماوى حيث يستخدم 10 كيلو جرام لكل فداان من كبريتات النشادر نثرا على سطح التربة ويتم إطلاق المياه فى الحوض حتى منسوب ربع المتر ويترك عند هذا المنسوب لمدة ثلاث أيام ويتم فى اليوم الرابع رش كمية قدرها30 كيلو جرام من السوبر فوسفات الثلاثى لكل فدان بعد إذابتها فى كمية مناسبة من المياه وفى اليوم السابع يتم رفع منسوب المياه بسرعة حتى الوصول الى منسوب التشغيل خلال اربعة ايام كحد اقصى لعدم اتاحة الفرصة لنمو النباتات القاعية (الحامول ونخشوش الحوت) التى تؤثر سلبا على الحوض ويتم إيقاف الرى وتترك الاحواض لمدة اسبوع ثم تبدأ عمليات قياس تركيز الاكسوجين المذاب فى المياه ومن الضرورى عند بدأ الموسم فى أول ومنتصف كل شهر القيام بقياس تركيز الاكسوجين والاس الهيدوجينى مرة كل ساعتين خلال الاربع والعشرون ساعة ورسم منحنى التفاوت اليومى ويفيد هذا القياس فى معرفة الحدود الدنيا ووقت حدوثها وذلك لتحديد توقيت تشغيل البدالات وهذا فى نظام الاستزراع الشبه مكثف ويتم فى نهاية الاسبوع قياس شفافية المياه باستخدام قرص الشفافية ومتابعة التغير فى لون المياه وعند بلوغ قراءة قرص الشفافية 20-25 سنتيمتر وتحول لون المياه الى الأخضر الشاحب المصفر تكون الاحواض قد اصبحت جاهزة لاستقبال الاصبعيات وليس من المستغرب فى هذه المرحلة ان تصل قراءات الحد الادنى للاكسوجين المذاب (قبيل الشروق) الى اقل من 1-2 مليجرام / لتر قبل نقل الاسماك وفى حالة عدم بلوغ مستويات الشفافية المستوى المشار اليه يتم نثر كمية قدرها 20 كيلو جرام من زرق الدواجن ( من مزارع البيض) لكل فدان وتترك الاحواض لمدة ثلاثة ايام اخرى تنقل اليها الاسماك بعد اختبار جودة المياه بوضع بعض الاسماك فى حاجز شبكى لمدة 84 ساعه اذا لايحدوث نفوق للاسماك يتم نقلها الى حوض التربيه واذا نفق بعض الاسماك يتم تغير جذء من المياه حوالى10% وتركها لمدة يومان وبعد ذالك يكون جاهز لاستقابل الاسماك
إدراة المزرعة السمكية
قبل الحديث عن ادارة المزرعة نود التطرق الى مفهوم الاستزراع السمكى
والذى يقصد به تربية الأسماك بأنواعها المختلفة سواء أسماك المياه المالحة أو العذبة ، في مساحات معينة سواء أحواض تربية ( مكثفه او شبة مكثفة ) أو تنكات أو أقفاص، تحت ظروف يمكن التحكم فيها , بقصد تحقيق أنتتاجية مثلى فى ظل الظروف والامكانيات المتاحة .
ولكن السؤال الذى يطرح نفسه كيف يتحكم المزارع بالعوامل البيئية ؟
الاجابة ببساطة من خلال الادارة الجيدة لكل العوامل البيئية المؤثرة على الاسماك كإدارة جودة المياه الى اخره
وسنحاول ايضاح بعض جوانب هذا المفهوم من خلال التطرق الى مشكلة شهيرة طالما تعرض لها غالبية المزارعين , وهى مشكلة تربية البورى بجانب اسماك البلطى على اعتبار ان محصول البلطى هو المحصول الاساسى ومحصول البورى هو المحصول الثانوى .
مقدمة حول المشكلة
يسعى دائما أصحاب المزارع السمكية لزراعة أكثر من نوع من الأسماك في الحوض الواحد وذلك في إطار سعيهم نحو الاستغلال الأمثل للموارد المتاحة ومن ثم تعظيم الإرباح , إلا انه دائما ما يتعرض المزارعون في شهور الصيف إلى مشاكل عند زراعة اسماك البوري بجانب البلطي حتى أحجم البعض منهم عن زراعة البوري مع البلطي الأمر الذي يدفعنا إلى تحليل المشكلة وتحديد العوامل التى يمكن التحكم بها وكيف يتم هذا التحكم , فى ضوء فهم منهجى لطبيعة المتغيرات البيئية ولابعاد المشكلة .
وصف المشكلة
نلخصها في القول بأنها ( مشكلة سوء إدارة للموارد المتاحة وإدارة جودة المياه, ينتج عنها تعرض الأسماك إلى نقص حاد في نسبة الأوكسجين ليلاً في الوقت الذي يكون فيه مدى الحرارة للوسط المائي غير ملائم للأسماك وكذلك ارتفاع الحموضة في الأحواض)
ففي شهور الصيف يقوم أصحاب المزارع بزيادة معدلات التغذية والتسميد فتتعرض الأحواض في الليل وخاصة قبل الشروق إلى نقص حاد في نسبة الأوكسجين ناهيك عن العوامل البيئة الأخرى .
وتبدأ المشكلة بإجهاد الأسماك نتيجة لتعرضها لنقص في نسبة الأوكسجين وارتفاع درجة حرارة الوسط المائي و وكذلك ارتفاع نسبة الامونيا وانخفاض PH ومع ازدياد حدة المشكلة فإننا نرى الأسماك تسبح بالقرب من السطح قبل الشروق و تقترب بكثافة من مصدر الري ومع ازدياد المشكلة فان اسماك البوري نراها تسبح ببطء شديد على سطح الأحواض وبالقرب من جسور الحوض وتتنفس بسرعة كبيرة وبصعوبة حتى تختنق ويحدث ذلك نتيجة لتراكم تلك العوامل خلال عدة أيام وليس في يوم واحد .
أهم أسباب المشكلة
* ارتفاع درجة حرارة المياه
الأسماك من الحيوانات ذات الدم البارد أي أن درجة حرارة أجسامها تتوقف على درجة حرارة الماء الذي تعيش فيه, وكل نوع من الأسماك له مدى حرارة يستطيع العيش فيه وبارتفاع أو إنخفاض درجات الحرارة عن هذا المدى يؤدى إلى النفوق .
كما أن لدرجة الحرارة تأثير على نسبة الأوكسجين فالعلاقة بينهما علاقة عكسية فإذا ارتفعت درجة الحرارة فإن نسبة الأوكسجين تنخفض .
يوضح الجدول الأتي العلاقة بين درجة تشبع المياه العذبة بالأوكسجين الذائب ودرجة الحرارة تحت الضغط الجوى القياسي ( 1)
اسماك البلطي تستطيع الحياة في مدى حرارة حده الأدنى 8 درجات مئوية وحده الأعلى 39 درجات مئوية , ببنما اسماك العائلة البورية تستطيع الحياة في مدى حرارة حده الأدنى 3 درجات مئوية وحده الأعلى 35 درجات مئوية ( 3)
فان أسماك البوري لابد أن تتعرض للإجهاد في الصيف طالما ارتفعت درجة حرارة مياه الأحواض , فالماء من طبيعته أنه يكتسب الحرارة ببطء ويفقدها ببط وبالتالي فان مياه الأحواض سوف ترتفع درجة حرارتها نتيجة لارتفاع درجة الحرارة في نهار أشهر الصيف , والأمر لا يقف عند ذلك الحد فمصدر الري ( الترع أو المصارف ) هو الأخر ترتفع درجة حرارة المياه به وبالتالي فان تركيز الأوكسجين به لن يكون كبير .
وإذا ما نظرنا للكمية التي تستهلكها الأسماك والكائنات الحية الأخرى ( الهائمات النباتية والبكتريا ....) فإننا نقول أن الأحواض ستواجه عند الشروق انخفاض حاد في تركيز الأوكسجين, أضف إلى ذلك أن تركيز الأوكسجين في المياه القياسية يكون في مستوى منخفض في شهور الصيف ليلا وخاصة قبل الشروق وان هذا التركيز يكون ما بين 0.6 إلى 0.7 ملجم / لتر, وإذا أضفنا أن تركيز 0.5 ملجم / لتر مناسب لأغلب أنواع الأسماك , فمن المؤكد نفوق أسماك البوري طالما لم يتم توفير تركيز الأوكسجين المناسب في الأوقات الحرجة.
* زيادة تركيز ثاني اوكسيد الكربون
وإذا علمنا انه في تلك الفترة التي نتحدث عنها (شهر Cool يكون في الفدان ما يقرب من 3 طن إلى 4 طن أسماك تستهلك الأوكسجين وتقوم بإخراج ثاني اوكسيد الكربون ,وكذلك الطحالب التي تستهلك الأوكسجين ليلاً وتخرج ثاني اوكسيد الكربون , إذا فان تركيز ثاني أوكسيد الكربون سيزيد .
ورغم عدم سمية ثاني اوكسيد الكربون على الأسماك إلا أن زيادة تركيزه في المياه يؤدى إلى تعطيل خروج ثاني اوكسيد الكربون من خياشيم الأسماك فيزداد تركيزه في الدم ويؤدى إلى خفض ph الدم . ( 4 )
* انخفاض الرقم الهيدروجيني ph المياه
ارتفاع درجة الحرارة يحفز على ذوبان المواد الكيميائية في الماء وبالتالي فان تسميد الأحواض سيجعل الطحالب و الهائمات النباتية تنمو وتتكاثر وكلما ارتفعت درجة الحرارة و زادت معدلات التسميد فان الطحالب تصل إلى مرحلة الازدهار .
وليس هناك مشكلة تؤثر على الأسماك في ازدهار الطحالب في أوقات النهار حيث أنها تستهلك ثاني أكسيد الكربون من الماء أثناء عملية التمثيل الغذائي نهارا وتخرج الأوكسجين مما يزيد من نسبة الأوكسجين بالحوض والذي يزيد كلما زادت كمية الطحالب بالحوض ( هذا إلى ما قبل الغروب ) , أما بعد الغروب فأن الطحالب تستهلك الأوكسجين مما يؤدى إلى استهلاك الأوكسجين ليلا سواء نتيجة لاستهلاك البكتريا التي تحلل السماد أم في نتيجة لاستهلاك الطحالب للأوكسجين .
وكما أن الطحالب تستهلك الأوكسجين وتخرج ثاني اوكسيد الكربون فان تركيز ثاني اوكسيد الكربون سيزيد كلما زادت الطحالب في المياه ليلا الأمر الذي يودى إلى انخفاض الرقم الهيدروجيني للمياه ph .
وتتراوح قيمة الأس الهيدروجيني من صفر إلى 14 وتكون درجة التعادل عند 7 وكلما زادت دل ذلك على ارتفاع القلوية وكلما انخفضت عن نقطة التعادل دل ذلك على الاتجاه للحموضة ( 5 )
وتظهر أعراض انخفاض الرقم الهيدروجيني في زيادة المخاط المغطى لجسم السمكة وانخفاض معدل النمو ومعدل التكاثر – وفى الحالات المزمنة تسبب تشنجات مع زيادة الحركة ثم يعقبها نفوق بنسب مرتفعة (6)
وإذا علمنا أن الرقم الهيدروجيني لدم الأسماك – والفقاريات عموماً هو 7.4 ph, ونظراً لوجود تلامس مباشر بين دم الأسماك والمياه – من خلال الخياشيم – فان دم الأسماك يتأثر بالتغيرات في الرقم الهيدروجيني للمياه, كما أن انخفاض الرقم الهيدروجيني لدم الأسماك يقلل من قدرته على حمل الأوكسجين وتوصيلة إلى جميع أجزاء الجسم ( 7 )
أي انه كلما زادت كمية الطحالب والأسماك بالأحواض كلما انخفض الرقم الهيدروجيى المياه وبالتالي يقل أيضا الرقم الهيدروجيني لدم الأسماك وبالتالي يقلل من قدرته على حمل الأوكسجين وتوصيلة إلى جميع أجزاء جسم السمكة .
* زيادة نسبة الامونيا
يقوم أصحاب المزارع بزيادة معدلات التغذية رغبةً منهم في أن يصل وزن السمكة البلطي إلى الحجم التسويقي قبل أن يحل فصل الشتاء , ونتيجة لإقبال الأسماك على التغذية نتيجة ارتفاع درجات الحرارة ولاعتقادهم أنه كلما زادت معدلات التغذية سوف يزيد حجم الأسماك في ظل ثبات معدل التحويل وكذلك الأمر بالنسبة للتسميد , وهذه الزيادة في معدلات التعذية والتسميد ينتج عنها زيادة نسبة الامونيا , والتي تقوم البكتريا بعملية تحويلها إلى نتريت ونترات تستهلك الأكسجين هي الأخرى
ومن المعلوم للجميع أن الامونيا سامه للأسماك وان الامونيا الغير متاينة أشد سميه من الامونيا المتاينة
والجدول التالي يبين النسبة المئوية للامونيا غير المتاينة في المياه العذبة ملوحة اقل من 0.5 جزء في الألف بالارتباط مع درجة الحرارة والرقم الهيدروجيني ( 8 )
فمع ارتفاع درجة حرارة المياه إلى ما يقرب من 36 درجة مئوية فان خطر زيادة نسبة الامونيا الغير متباينة سيكون مؤثر بدرجة كبيرة على الأسماك .
ولكن اسماك البلطي تتميز بقدرتها على تحمل الزيادة في مستوى تركيز الامونيا بشكل تدريجي أكثر من أنواع الأسماك الأخرى ( 9)
* انخفاض تركيز الأوكسجين
يعتبر الأكسجين الذائب أكثر عامل بيئي له أهميه لصحة ونمو الأسماك وانخفاض تركيز الأكسجين في المياه عن الحدود الموصى بها يؤدي إلى إجهاد الأسماك وانخفاض مناعتها وانخفاض معدلات النمو وفى حالة الانخفاض الشديد تحت المستويات الحرجة فإن ذلك يؤدى إلى اختناق الأسماك ونفوقها .
وتحتاج الأحواض إلى مستوى معين من الأكسجين يتحدد حسب نوع الأسماك وكثافة الأسماك ومعدلات التغذية ودرجة الحرارة ومستوى نشاط الأسماك وحجم الأسماك وغيرة .
فاسماك البلطي كمية الأوكسجين المثلى لها 5 – 10 مليجرام /لتر واقل كمية تحمل 4 – 1 مليجرام / لتر , بينما اسماك العائلة البورية فان كمية الأوكسجين المثلى لها لا تقل عن 7 مليجرام /لتر واقل كمية تحمل 3 مليجرام / لتر ( 10 )
والنقطة التي نود أن نشير إليها هنا هي أن اسماك البلطي
تتحمل الظروف السيئة وخاصة نقص الأوكسجين الذائب في المياه حيث نجد أن اسماك البلطي في الأحواض الترابية حية رغم انعدام الأكسجين الذائب بها تماما. فأسماك البلطي تستطيع الاستفادة من الأكسجين الجوى مباشرة في حالة عدم وجود أعشاب طافية على سطح الماء تمنع الأسماك من الاستفادة من الهواء الجوى (11) طبعا هذا لفترة محدودة من الوقت .
ونلاحظ أن مشكلة نقص الأوكسجين ووصوله للحدود الحرجة لا تحدث في النهار ولكن في الليل وخاصة قبل الشروق و تزداد المشكلة كلما زادت كثافة الشبورة والتي تكثر في أخر أسبوعين من شهر 8 كما نلاحظ انه غالبنا ما يكون العامل نائم وأحيانا ما تتوقف ماكينة الري لاشى سبب أو أن العامل يكتفي بالتأكد من دوران ماكينة الري ولا يقوم بالمرور على الأحواض ومتابعته حالة الأسماك وإعطاء تقرير حول نشاط الأسماك لمدير المزرعة والذي قد يكون هو الأخر قليل الخبرة ويكتفي بمتابعة إقبال الأسماك على الغذاء والتأكد من جودة المياه في النهار ولا يدرى ما هي حالة الأسماك وجودة المياه ليلاً وهل تنخفض نسبة الأوكسجين إلى الحدود الحرجة أم لا .
والحدود الحرجة لتركيز الأوكسجين في الماء هي تلك التي يصعب على الأسماك استخلاص احتياجاتها من الأوكسجين منها ويجب التأكد من عدم بقاء الأسماك في ذلك المدى الحرج حيث يزداد إجهادها وقد ثبت أن الأسماك المجهدة يزداد احتياجها من الأوكسجين الأمر الذي يزيد المشكلة تعقيداً ( 12 )
* مناعة الأسماك
من المعروف أن الجهاز المناعي للأسماك غير كامل النمو وغير متطور كمثيلة في الطيور والحيوانات حيث انه
ليس لها نخاع مسئول عن تصنيع كرات الدم البيضاء والحمراء
ليس لها عقد ليمفاوية تعمل على تنقية الدم من الميكروبات
الأجسام المناعية أربعة فقط (13)
ويدرك الجميع أن اسماك البلطي تتحمل الظروف البيئية السيئة بالمقارنة بأي نوع أخر من الأسماك , وأن تعرض الأسماك لتلك الظروف البيئية غير الملائمة سيضعف من مناعتها التي هي بالأصل ضعيفة.
المحاور الضرورية لتفادى و إدارة الازمة ( المشكلة )
1 – وقف التسميد في الأيام التي ترتفع فيها درجات الحرارة
حتى لا يؤدى إلى ازدهار الهائمات ونقص الأوكسجين ليلا كما ذكرنا
2– خفض معدل التغذية
إلى 1 أو 2% من وزن الأسماك في الأيام التي ترتفع فيها درجات الحرارة وعدم التأخر في ميعاد التغذية و قد يصل الأمر إلى تتوقف التغذية نهائيا في تلك الأيام التي تتعرض فيها الأسماك لظروف بيئية غير مناسبة , أي أن الأمر حسب حالة الأسماك طبقا للمشاهدة الليلية .
3 – زيادة معدلات الري والصرف في الأوقات الحرجة
و يكون الري والصرف ليلا فقد يبدأ الري في من وقت الغروب أو بعد ذلك أو حتى قبل وتتحد ساعة بداية الري حسب تقدير متابع الأسماك وحسب معدلات التغذية ودرجة الحرارة وكثافة ووزن الأسماك وكمية تدفق مياه ماكينات الري في الساعة وذلك طبقا لظروف كل مزرعة وإمكاناتها فهناك من يكتفي بماكينة واحدة 9 حصان لري خمسة أفدنه وهناك من يفعل غير ذلك وكذلك فان جودة المياه تختلف من منطقة لأخرى وكذلك نظام الري نفسه أذا ما كان ري بالراحة أم بالآلات وفى العادة يستمر الري إلى التاسعة صباحاً .
4– زيادة عامود الماء بالأحواض
ويمكن محاولة التخفيف من التذبذب في درجات الحرارة وذلك بزيادة منسوب الماء بالحوض حتى يمكن للأسماك أن تتجه إلى القاع في حالة اختلاف درجة الحرارة عند السطح ( 14 )
ويمكن زيادة عمق الحوض إلى أكثر من مترين ( 15 )
لكن البعض قد يعترض على زيادة العمق و ينبهنا ويقول هكذا تضرب بنقطة الانقلاب عرض الحائط
وأقول نعم وسنتطرق إليها في موضوع أخر .
5– استخدام أجهزة التهوية
للأحواض الكبيرة في حال الضرورة أو إذا كانت كثافة الأسماك عالية وهناك عدة أجهزه تقوم بذلك الدور منها (البدل أو الرقاص أو ناشر الهواء....)
ونود هنا أن نشير للماكينة المتحركة فرغم بساطتها إلا أنها تتفوق على الكثير من الأنظمة التي سبق ذكرها ويمكن الرجوع للرابط التالي لمعرف المزيد عنها .
6 – المتابعة المستمرة لحالة الأسماك ليلا
تلك النقطة من الأهمية بمكان بل هي أهم نقطة فعلى أساسها يتم تحديد معدلات التغذية والتسميد والري والصرف.......... وتكون المتابعة ليلاً بالتركيز على مدى قرب الأسماك من سطح الحوض وقفزها خارج الماء والقرب من مصدر الري وأركان الحوض ومدى التغير في نشاطها عن اليوم السابق فإذا كانت المؤشرات تشير إلى أن حالة الأسماك أسوء من اليوم الذي يليه فيجب زيادة معدلات الري والصرف عن اليوم السابق و كذلك خفض معدل التغذية أو إيقافه ونفس الأمر بالنسبة للتسميد إلى أخر الاجراءت التي ذكرناها .
7– إضافة مسحوق حبة البركة أو فيتامين ج إلى مكونات العلف
بالنسبة لمسحوق حبة البركة فقد قام الدكتور احمد سعيد دياب وكيل المعمل المركزي لبحوث الثروة السمكية بالعباسة بعدت تجارب لاستخدام حبة البركة والثوم والبيوجين في استزراع إصبعيات البلطي النيلي .
وكانت النتيجة أن التجارب الحقلية أثبتت مدى الفائدة الناتجة عن إضافة حبة البركة والثوم على عليقه اصبعيات البلطي النيلي لمدة ثلاثة شهور حيث تودي إضافة هذه المواد إلى تحسين النمو وتنشيط الجهاز المناعي للأسماك والأكثر من ذلك أنها يمكن أن تزيد مقاومة اسماك البلطي النيلي لدرجات الحرارة المنخفضة خلال فصل الشتاء (16 )
وطالما أن حبة البركة تنشط الجهاز المناعي للأسماك فإنها أكيد ستؤثر على مدى تعرض الأسماك للإجهاد سواء اسماك البلطي أو البوري .
بالنسبة لفيتامين ج فان له دور فعال كمضاد لعوامل الإجهاد المختلفة وخاصة الإجهاد الحراري وسواء كانت
الأسماك لا تملك القدرة على تخليفه ( 17 )أو أن
الأسماك لها قدرة محدودة على تخليق فيتامين سى ( 18 ) لذلك فان
بعض الأسماك تحتاج إليه بكميات كبيرة تتوقف على عدة عوامل كالإجهاد الحراري أو الغذائي أو المرضى, حجم السمكة , مستوى العناصر الغذائية في العلف وقد انتشرت الصور المختلفة لهذا الفيتامين ( اسكوربات الصوديوم أو الكالسيوم ) ويضاف بشكل روتيني إلى جميع أنواع أعلاف الأسماك ( 19 )
8– كثافة أسماك البوري
يعتقد البعض أن رفع كثافة إصبعات البوري التي يتم زرعتها بجانب البلطي (عادة ما يزرع بكثافة من15000 إلى 20000 في الفدان في النظام النصف مكثف) من 1000 إصبعية إلى 2000 إصبعية في الفدان, أنه سيحصل على ضعف الإنتاج من البوري لكن هذا الاعتقاد خطا وسنتطرق إليه أن شاء الله في موضوعات تالية فحتى ذلك الحين يمكنكم قراءة البحث التالي .
الخلاصة
أن النجاح في عملية الاستزراع السمكي يحتاج لبرنامج جيد للإدارة والتحكم في جودة المياه وتهيئة الظروف المناسبة لنمو الأسماك للوصول لإنتاجية مثلى في ظل موارد محدودة .
وأننا أمام نظام أيكولوجى تتشابك في العلاقات والتأثيرات وتأثير المشكلة يتضخم طالما لم يتم التحكم في تلك العلاقات والسعي نحو تحقيق التوازن المطلوب .
دراسة جدوى لاستزراع اسماك البلطى والبورى او الجمبرى لمسطح فدان
بيانات المصروفات جنية
20000زريعة بلطى 2000
1000 زريعة بورى اوجمبرى 2000
7.5طن علف 37500
ايجار 3000
سبلة 300
سماد كيماوى 3شكاره سوبر 120
" " 1شكارة يوريا 150
صيد 2000
عماله مؤقته 200
نثريات 200
عامل المزرعه 1500
اجمالى المصروفات حوالى 50000
الانتاج المتوقع
5طن سمك بلطى ×14000جنيه 70000
350كيلو بورى 8750
اجمالى الايراد 78750
صافى الارباح
مصروفات حوالى 50000 – ايرادات حوالى 80000 = 30000 صافى الارباح للفدان 30000جنيه
ايرادات
او طن جمبرىحوالى 40000 جنيه
70000 ( اجمالى مبيعات 5طن بلطى )+ 40000 (اجمالى مبيعات طن جمبرى
= 110000
صافى الارباح
مصروفات حوالى 50000- ايراد حوالى 110000=60000صافى ارباح










السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة .
م/ هشام زغلول لأدارة وانشاء المزارع السمكية
دراسة جدوى لاستزراع اسماك البورى والطوبار والبلطى لمسطح فدان
بيا نات المصروفات جنية
3000زريعة بورى
4000 زريعة طوبار
4000 زريعة بلطى
5 طن علف
ايجار
سبلة
سماد كيماوى 3شكاره سوبر
" " 1شكارة يوريا
صيد
عماله مؤقته
نثريات
عامل المزرعه
3000
3000
300
26000
3000
300
120
150
2000
200
200
1500
اجمالى المصروفات حوالى 39770
الانتاج المتوقع
1.5 طن سمك بلطى ×14000جنيه 22000
1 طن بورى 25000
1 طن طوبار 25000
اجمالى الايراد 72000
صافى الارباح
مصروفات حوالى 39770 – ايرادات حوالى 72000 = 32230 صافى الارباح للفدان 32230جنيه
ملحوظه يتم خصم قيمة الايجار اذا كانت الارض ملكيتها لك
دراسة جدوى لاستزراع اسماك القاروص لمسطح فدان
بيانات المصروفات جنيه
6000زريعة قاروص الالف من 3000 الى 5000 حوالى
16علف الطن حوالى 6000 مصنع بالنقل
سبلة
سماد كيماوى 3شكاره سوبر
" " 1شكارة يوريا
صيد
عماله مؤقته
نثريات
عامل المزرعه
24000
98000
300
120
150
2000
200
200
1500
أجمالى 126500
اجمالى المبيعات4طن قاروص فى متوسط60000ج 240000ج
صافى الارباح 240000 - 126500 = 113500
صافى الربح 113500 لمسطح فدان
:الموقع:

01002797636 : ت

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة .
م/ هشام زغلول لأدارة وانشاء المزارع السمكية
دراسة جدوى لاستزراع اسماك الهامور (الوقار) لمسطح فدان
بيانات المصروفات جنيه
6000زريعة الهامور الالف من 7000 الى 8000 حوالى 16علف الطن حوالى 6000 مصنع بالنقل
سبلة
سماد كيماوى 3شكاره سوبر
" " 1شكارة يوريا
صيد
عماله مؤقته
نثريات
عامل المزرعه
45000
98000
300
120
150
2000
200
200
1500
أجمالى 147470

اجمالى المبيعات4طن هامور فى متوسط 100000ج 400 000ج
صافى الارباح 400000 - 147500 = 252500
صافى الربح 252500
:الموقع:

يوجد 350 فدان منطقة المثلث دمياط استزراع بحرى ومقسم الى احواض يوجد بهاكهرباء وعلى الطريق الدولى ولها وجهه على البحيره سعر الفدان 35000 ج
كمايوجد 160 فدان منطقة المثلث دمياط استزراع بحرى يوجد بهاكهرباء ومقسم الى احوض متوسط مساحة الحوض 3 فدان بوابات للصرف خراسانيه ويوجد على راس كل حوض لوحة كهرباء لتوصيل الهويات (وحدات تذويد الاحوض بالاكسجين ) وطرمبات المياه ويوجد بها مياه شرب وعلى الطريق الدولى ولها وجهه على البحيره سعر الفدان 70000 ج

كيفية انشاء مزرعه اسمنتيه او خرسانيه ناتى لمرحلة
رسم المزرعه وانشائها
ونبدا باسم الله
لن احدد مساحة المزرعة ولكن سنشرح نموذجا صغيرا لمزرعة والاسس الرئيسية التى تقام عليها المزرعة
ويمكن تكرار هذا النموذج على المساحة التى لديك وذلك لارتفاع سعر الاراض وارتفاع تكلفة المبانى عليها بحكم عملى فى مجال المقاولات فانشاء المزرعة يتوقف على امكانياتك المادية وراس المال المرصود للمشروع
اولا_ نبدا بتمهيد الارض ونجعلها بميل باتجاة المصرف العمومى بمعدل ميل 1سم كل 5متر يعنى لو عندك ارض
طولها 30متر وعرضها 20 متر يبقى الميل من ناحية الطول الى المصرف 6سم
والعرض4سم وهذا الميل مهم جدا حتى لا تقف المياة اثناء الصرف من الحواض فى اى منطقة
ثانيا_ نبدا بعمل الخراسانة العادية وهى عبارة عن اسمنت ورمل وزلط او سن ويستحسن ان يكون الاسمنت من نوع سى وتر
حتى نمنع تسرب الماء الى ارضية المزرعة فتسبب هبوط فى احد الاماكن او تصدع فى جدران الاحواض
ويكون سمك الخرسانة من 20 الى 25 سم ولكن قبل ان نبدا فى رمى الخرسانة لابد ان نرسم كروكى للاحواض بالجيرمثلا
لكى نضع مواسير الصرف فى مكانها وهى عبارة عن مواسير بلاستيك تباع فى محلات الادوات الصحية سمك 4مم حتى تتحمل الصدمات وضغط المبانى عليها ويكون قطرها 2بوصه ويستحسن ان تكون 3بوصه فكلما زاد القطر كلما زاد
اندفاع المياة منها اثناء تفريغ الاحواض منها
هذة الماسورة بطول 50سم وملتصق بها من ناحية كوع
هذا الكوع من ناحية سادة ومن الناحية الاخرى قلاوز وهذا القلاوز سيكون من داخل الحوض وسنتكلم عن وظيفتة فيما بعد
اما من الخارج يثبت كوع اخر فى الماسورة ثم يثبت من الجهة الاخرة من الكوع طبة بغطاء قلاوز
هذة المصطلحات قد لاتكون معروفة لدى الكثير منا لكن لابد من الاستعانة بسباك صحى اشرح له الموضوع وسيفهم منك
بعد ان انتهينا من صنع هذة الماسورة نضعها تحت حائط الحوض المقابل لمجرى الصرف فى المنتصف تماما
ولكن تحت مستوى الخرسانة بمقدار 10سم لاننا سنترك مساحة قدرها 1متر فى 1متر وتسمى هذة المنطقة الخبو
وهذة المنطقة مهمه جدا لتجميع السمك فية ليسهل لم السمك وسنشرح هذة العمليه فيما بعد
وجب وضع فى فتحتى الماسورة قطعة كبيره من شكاير الاسمنت الفارغة او اى شيئ مناسب لانتزاعة بعد صب الخرسانه
حتى لاتسد الخرسانه المواسير وتكون مشكله
بعد الانتهاء من صب الخرسانه نتركها من 4 الى 5يوم حتى يتم الجفاف تماما
ثالثا_ نبدا ببناء الاحواض بالطوب اما بالطوب الاحمر او الطوب الابيض الكبير ( الانترى)
والاحسن الطوب الحمر لشدة تماسكه واندماجه مع المونه او المحاره
ارتفاع الجدار110سم من الارضيه الى اعلى طوبه
بالنسبة للطول والعرض ساترك لك حرية الاختيار حسب طول وعرض الارض عندك وتوزيع الاحواض عليها
ولكن لايقل الطول عن3متر والعرض عن 2متر ويستحسن ان يكون العرض ضعف الطول
فمثلا اذا كان الطول 4متر كان العرض 2متر وهكذا
رابعا_ بعد الانتهاء من بناء الاحواض نبدا فى بناء احواض الصرف ( القنايه )
وهى ان تبعد حوالى 30سم عن جدار الحوض وتبدا البناء بارتفاع30 او 40سم ثم توصل هذة القنايات ببعضها
الى المصرف الرئيسى ويجب ان يكون المصرف اقل من منسوب المزرعه ويكون واسع وعميق لاستيعاب كمية
المياة المتدفقه من المزرعه
خامسا _ بعد الانتهاء من بناء القنايات نبدا مرحلة المحاره او البياض او اللياسه كل بلد وتسميتها
قبل ان نبدا عملية المحاره يجب ان نبدا بعملية الطرطشه وهى عبارة عن اسمنت ورمل فى صورة سائله
ويستحسن ان يضاف اليها مادة تسمى ( اديبوند)وهى مادة مصلبه للاسمنت وتزيد من تماسكه مع الطوب
وتباع فى محلات البويات
بعد اتمام عملية الطرطشه نتركها من 4 الى 5 ايام حتى يتم الجفاف
ثم نبدا عملية المحاره من الداخل والخارج للاحواض والقنايات لعدم تسريب الماء من الحواض واطالة عمر الاحواض
ويجب التنبية على فنى المحاره مس المحاره قبل ان تجف لجعل سطح المحاره املس لعدم نفاذ الماء داخل الجدران
بعد اتمام عملية المحاره ناتى عند نقطة التقاء الجدار بالارضيه وهو اضعف جزء فى الحوض يجب اعادة محارته
مرة اخرى بارتفاع 10سم من الحائط و10سم من الارضية يعنى لو تخيلنا الشكل سنجدة مثلث متساوى الساقين
وقائم الزاوية طول ساقة 10سم ويستحسن اضافة مادة الاديبوند لزيادة صلابته
سادسا_ بعد ان اتممنا عملية المحارة نبدا بعملية توصيل المياه
مهما كان مصدر المياة لديك لابد ان تضع حنفية فوق كل حوض لملئ الاحواض بسهوله
سابعا_ مرحلة مد الاحواض بالاكسجين
وهذه المرحلة اختياريه يعنى اذا كنت سوف تعمل بالنظام المكثف فيجب عليك استعمال موتور لضخ الهواء
اما اذا كنت ستعمل بالكثافه العادية فيمكن الاستغناء عنه
وهى عباره عن شبكة من المواسير البلاستيك نصف بوصه متوصل بها خراطيم صغيرة كالتى نستعملها فى الاحواض الزجاجية طولها حوالى 50سم فى نهايتها سكرية لامداد الاحواض بالهواء ويجب استعمال مضخة هواء مناسبه
وليكن مثلا 012 او اى موتور مناسب لضخ الهواء للاحواض ويجب ان يكون الموتور قريب من مصدر التيار الكهربى
ولة مظله تحميه من الشمس والمطر ويكون فى مكان جيد التهويه
وهكذا نكون اتممنا بناء المزرعه وناتى لمرحلة وضع السمك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة .
م/ هشام زغلول لأدارة وانشاء المزارع السمكية
دراسة جدوى لاستزراع اسماك البلطى لمسطح 100 مترمربع للاستزراع المكثف
بيا نات المصروفات جنية
10500 زريعة بلطى
5طن علف
صيد
عماله مؤقته
نثريات
عامل المزرعه
استهلاك كهرباء 600
25500
1000
200
200
1500
1000
اجمالى المصروفات حوالى 30000

الانتاج المتوقع
2.5طن سمك بلطى×15000جنيه 37500

اجمالى الايراد 37500 صافى الارباح
مصروفات حوالى 30000 – ايرادات حوالى 37500 = 7500 صافى الارباح لحوض خرسانه 100 مربع7500جنيه للدوره ومن المكن عمل دورتان فى العام او ثالث اذا تم عمل صوبه للحمايه من البرد واذاكان مصدر المياه الابار للعتدال درجة حرارة المياه
01002797636 / ت

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة .
م/ هشام زغلول لأدارة وانشاء المزارع السمكية
دراسة جدوى لاستزراع اسماك الثعابين لمسطح 100 مترمربع للاستزراع المكثف
بيا نات المصروفات جنية
2600زريعة الثعابين
15طن علف
صيد
عماله مؤقته
نثريات
عامل المزرعه
استهلاك كهرباء
13000
90000
1000
200
200
1500
2000
اجمالى المصروفات حوالى 107900

الانتاج المتوقع
2.5طن سمك ثعابين ×100000جنيه 250000

اجمالى الايراد 250000
صافى الارباح
مصروفات حوالى 107900 – ايرادات حوالى 250000 = 142100 صافى الارباح لحوض خرسانه 100 مربع 142100جنيه
01002797636 / ت
وتجود زراعتها فى المياه الشروب ومياه الابار